الرئيسيةللتشخيصقوانين المنتدىبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تفسير والفتنه اشد من القتل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نعيمه الحاج
المشرف العام
المشرف العام
avatar

تاريخ التسجيل : 16/08/2008
الجنس : انثى
عدد الرسائل : 2211
  :

مُساهمةموضوع: تفسير والفتنه اشد من القتل    الجمعة يناير 07, 2011 12:38 am

بسم الله الرحمن الرحيم ، الحمد لله رب العالمين ،

والصلاة و السلام على سيد المرسلين و على آله و صحبه الطاهرين .

أما بعد : ماجاء في تفسير قوله تعالى { وَالفِتْنَةُ أشَدّ مِنَ القَتْل }.

_ إعلم أخي الكريم أرشدنا الله وإياك إلى كل خير ، أن المراد بالفتنة هنا ،

هو الشرك و ليس النميمة كما يتوهم بعض الناس ، فيوردون هذه الآية

عند حصول أي شجار ناتج عن نميمة ، و إليك أقوال بعض المفسرين في ذلك:

_ قال الطبري رحمه الله :

_ القول فـي تأويـل قوله تعالـى: { وَالفِتْنَةُ أشَدّ مِنَ القَتْل }.

يعنـي تعالـى ذكره بقوله: { وَالِفتْنَةُ أشَدُّ مِنَ الَقْتِل } أي : والشرك بـالله أشدّ من القتل.

وقد بـينت فـيـما مضى أن أصل الفتنة الإبتلاء والإختبـار فتأويـل الكلام :

وابتلاء الـمؤمن فـي دينه حتـى يرجع عنه فـيصير مشركا بـالله من بعد إسلامه أشدّ علـيه

وأضرّ من أن يقتل مقـيـماً أي ثابتا علـى دينه متـمسكاً علـيه مـحقّاً فـيه".


_ و قال القرطبي رحمه الله:

_ أي شركهم بالله وكفرهم به أعظم جُرْماً وأشدّ من القتل الذي عيرّوكم به.

وهذا دليل على أن الآية نزلت في شأن عمرو بن الحَضْرمِيّ حين قتله

واقد بن عبد اللَّه التميمي في آخر يوم من رجب الشهر الحرام .



_ و قال ابن الجوزي رحمه الله:

_ فأما الفتنة ، ففيها قولان . أحدهما: أنها الشرك ، قاله ابن مسعود ، وابن عباس ،

وابن عمر، وقتادة في آخرين. والثاني: أنها ارتداد المؤمن إلى عبادة الأوثان. قاله مجاهد.

فيكون معنى الكلام على القول الأول: شرك القوم أعظم من قتلكم إياهم في الشهرالحرام .

وعلى الثاني : إرتداد المؤمن إلى الأوثان أشد عليه من أن يقتل محقاً.

_ والردة : هي قطع الإسلام ، إما بقول كفري ، أو فعل كفري ، أو باعتقاد كفري .


_ و قال النسفي رحمه الله :

_ { وَٱلْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ ٱلْقَتْلِ } أي أن شركهم بالله أعظم من القتل الذي يحل بهم منكم .


_ وقال الخازن رحمه الله :

{ والفتنة أشد من القتل } يعني أن شركهم بالله أشد وأعظم من قتلكم إياهم في الحرم والإحرام ،

وإنما سمي الشرك بالله فتنة لأنه فساد في الأرض يؤدي إلى الظلم .

وإنما جعل أعظم من القتل لأن الشرك بالله ذنب يستحق صاحبه الخلود في النار

وليس القتل كذلك ، والكفر يخرج صاحبه من الأمة أي من الإسلام وليس القتل كذلك ،

فثبت أن الفتنة أشد من القتل.

_ قال تعالى : ومن يكفر بالله ورسوله فإنا اعتدنا للكافرين سعيرا .

والآيات كثيرة في هذا المعنى .

ثبتنا الله وإياكم على عقيدة التنزيه ، وأن يجعلنا من الذين يسمعون القول فيتبعون أحسنه .

ءامين ، ءامين ، ءامين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ايوش الحاج
شاب مثابر
شاب مثابر
avatar

تاريخ التسجيل : 13/10/2009
الجنس : انثى
عدد الرسائل : 305
العمر : 56
المكان : فلسطين
  :

مُساهمةموضوع: رد: تفسير والفتنه اشد من القتل    السبت يناير 08, 2011 11:12 pm

اللهم آمين اللهم آمين بارك الله فيك اختي زينب على هذه المعلومات القيمه بارك الله فيك وجعل الله عملك هذا في ميزان حساتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تفسير والفتنه اشد من القتل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
:#..+منتدى الشباب العربي+..#: :: :#"..+القسم الاسلامي+.."#: :: علوم القرآن-
انتقل الى: