الرئيسيةللتشخيصقوانين المنتدىبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الختان و التسمية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abu horaira
مدير المنتدى ( المؤسس )
مدير المنتدى ( المؤسس )
avatar

تاريخ التسجيل : 06/08/2008
الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 975
  :

مُساهمةموضوع: الختان و التسمية   الأربعاء أبريل 14, 2010 12:33 am

السلام عليكم و رحمة اللهو بركاته
بسم الله الرحمن الرحيم



المبحث الثاني : الختان و التسمية ::

اختلف العلماء في أمر ختانه , فمنهم من قال أنه ولد مختونا , و منهم من قال : ( ختنه جده عبد المطلب يوم سابعه وصنع له مأدبة , و سماه محمد ) . و الذي رجحه بعض كبار العلماء القدماء أنه ولد مختونا . و عندما سأله قومه عن سبب رغبته عن أسماء أهل بيته , أجابهم بأنه يريد أن يحمده الله في السماء و خلقه في الأرض .

و عرف الرسول صلى الله عليه و سلم بأسماء اخرى , فقد قال صلى الله عليه و سلم : " إن لي أسماء : أنا محمد وأنا أحمد , و أنا الماحي الذي يمحوا الله بي الكفر , و أنا الحاشر الذي يحشر الناس على قدمي و أنا العاقب " . وزاد ابن سعد : " ... و الخاتم ... " و زاد مسلم أسماء أخرى , و هي : " ... المقفى و نبي الرحمة ... " . وزاد الترمذي : " ... نبي الملاحم ... " . و قد وردت أخبار بأن أمه سمته أحمد , فقد روى ابن سعد بإسناد حسن عن علي ( رضي الله عنه ) قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " سميت أحمد " .

و لما كان والده قد توفي و هو في بطن أمه , فينصرف القائم بالتسمية إلى الأم . و يشهد لذلك ما رواه ابن سعد من طريق الواقدي بسنده إلى أبي جعفر محمد بن علي , قال : أمرت آمنة و هي حامل برسول الله صلى الله عليه و سلم أن تسميه أحمد . و يشهد له أيضا ما ما رواه أبو نعيم عن بريدة و ابن عباس قالا : رأت آمنة في منامها فقيل لها : إنك قد حملت بخير البرية و سيد العالمين , فإذا ولدته سميه أحمد أو محمدا ... الخ .

و يشهد له ما رواه و من طريقه البهيقي في الدلائل , فقال : و كانت آمنه تحدث أنها أتت حين حملت بمحمد صلى الله عليه ة سلم فقيل لها : فإذ وقع فسميه محمدا , فإن اسمه في التوراة و الإنجيل أحمد يحمده أهل السماء و أهل الأرض و اسمه في القرآن محمد . فسمته بذلك . و في آخره أنها أخبرت عبد المطلب بما أمرت أن تسميه , فقال شعرا و في آخره : أحمد مكتور على اللسان . و قد رواه ابن عساكر أيضا .

و كني بأبي القاسم , و أمر أن نسمي باسمه و لا نكني بكنيته , و كناه جبريل ( عليه السلام ) بأبي إبراهيم , و لكنه كره أن يحول كنيته التي عرف بها , و اختلف العلماء في أمر التكني بكنيته , و في أمر الجمع بين اسمه و كنيته , فقيل إنما نهى عن التكني بكنيته في حال حياته , و قيل إنما نهى أن يجمع بين اسمه و كنيته فقط .

و لم يعرف اسم أحمد قبله , و سمت بعض العرب باسم محمد لما شاع قبيل وجوده أن نبيا سيبعث اسمه محمدٌ .


انتهي بحمد الله و فضله


أخوكم الفقير لله خادم العلم و العلماء : ( أبو هريرة )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shabab1.7olm.org
نعيمه الحاج
المشرف العام
المشرف العام
avatar

تاريخ التسجيل : 16/08/2008
الجنس : انثى
عدد الرسائل : 2211
  :

مُساهمةموضوع: رد: الختان و التسمية   الأربعاء أبريل 14, 2010 11:48 pm

بارك الله فيك وجزاك عنا كل الخير

زادك الله علماً ونوراً وايماناً ينفعك ونفعم بما علمك

وجزاك الفردوس الاعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين

آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الختان و التسمية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
:#..+منتدى الشباب العربي+..#: :: :#"..+القسم الاسلامي+.."#: :: السنة و نصرة الرسول صلى الله عليه و سلم-
انتقل الى: