الرئيسيةللتشخيصقوانين المنتدىبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قيدتني دنوبي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
توزاني
عضو متألق
عضو متألق
avatar

تاريخ التسجيل : 27/10/2008
الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 139
العمر : 42
المكان : المغرب
  :

مُساهمةموضوع: قيدتني دنوبي   الأحد مارس 14, 2010 3:22 pm


قصة كل مذنب

ظللت أفكر وقلت في نفسي ما الذي حدث ؟
لماذا تقهقرت ؟
أشعر بأن همتي قد خَنست
وعزيمتي قد وهنت
قدماي تحملني لسير الأبقار
وتنخزل عني عند سيري مع الأبرار
الأحلام كبيرة
والأعمال صغيرة جدا
ورغم صغرها فهي أيضا معرضة ً لعدم القبول
حيث السمعة والشهرة وحب الثناء
حيث البطر بها بالعلو والفخر علي الناس
حيث ترديد أنني فعلت كذا وكذا
من أجل نظرة إعجاب ، ونيل مراد !
مأساة !!
ولو قلبت في هذه المأساة وجوه الرأي
وصرفت فيها أعنَّة الفكر
ستجد أن الذنب اخترق القلب
وبهذا الإختراق تبدأ مرحلة تضييق الخناق
وكما تشاهدون في دنيانا اليوم
عندما اخترق الطابور الخامس بلاد المسلمين
فلم يكل أو يمل من تسديد السهام المسمومة
في سائر مناحي حياتهم
فتم تضييق الخناق عليهم
فأصبح الحلال معسور
والحرام وطرقه سهل ميسور
فاتجه كثير من الناس إلي الميسور
فهو معسول منمَّق
عليه رونق ومزوَّق
ينادي به الساحر الأثيم
ويتم اختيار المنادي بعناية
مليح القسمة ، جميل الهيئة
فكانت النتيجة أن تسارع الناس
علي السهام ، طعاما وشرابا
وزينة ولباسا
فكرا واعتقادا
فكأنهم يلفون حبل الموت حول الرقاب !
وهكذا نحن
وهكذا الذنوب
ذنوبي قيدتني !
فبالأمس كانت زلة
واليوم أصبحت كبوة
وغدا ..............
اللهم طهرنا جميعا من الذنوب
قصة كل مذنب
ملخصها أن ذنوبه كثيرة
ومن رحمة ربه أنها مستورة
ولكنها قاتله، مدمرة
تجعل صاحبها مع جلالته عند الناس
بطيء الهمة ، فاتر العزم
كليل الحد ، صغير النفس
لا يقدم علي عظيم
ولا ينهض إلي خطير
ذنوبه قيدته !
فأصبح مترهل العضلات
مسترخي المفاصل
يشعر ببلادة وغباوة
يشعر بأنه أخرق وأحمق وأنوك !قصة كل مذنب

ظللت أفكر وقلت في نفسي ما الذي حدث ؟
لماذا تقهقرت ؟
أشعر بأن همتي قد خَنست
وعزيمتي قد وهنت
قدماي تحملني لسير الأبقار
وتنخزل عني عند سيري مع الأبرار
الأحلام كبيرة
والأعمال صغيرة جدا
ورغم صغرها فهي أيضا معرضة ً لعدم القبول
حيث السمعة والشهرة وحب الثناء
حيث البطر بها بالعلو والفخر علي الناس
حيث ترديد أنني فعلت كذا وكذا
من أجل نظرة إعجاب ، ونيل مراد !
مأساة !!
ولو قلبت في هذه المأساة وجوه الرأي
وصرفت فيها أعنَّة الفكر
ستجد أن الذنب اخترق القلب
وبهذا الإختراق تبدأ مرحلة تضييق الخناق
وكما تشاهدون في دنيانا اليوم
عندما اخترق الطابور الخامس بلاد المسلمين
فلم يكل أو يمل من تسديد السهام المسمومة
في سائر مناحي حياتهم
فتم تضييق الخناق عليهم
فأصبح الحلال معسور
والحرام وطرقه سهل ميسور
فاتجه كثير من الناس إلي الميسور
فهو معسول منمَّق
عليه رونق ومزوَّق
ينادي به الساحر الأثيم
ويتم اختيار المنادي بعناية
مليح القسمة ، جميل الهيئة
فكانت النتيجة أن تسارع الناس
علي السهام ، طعاما وشرابا
وزينة ولباسا
فكرا واعتقادا
فكأنهم يلفون حبل الموت حول الرقاب !
وهكذا نحن
وهكذا الذنوب
ذنوبي قيدتني !
فبالأمس كانت زلة
واليوم أصبحت كبوة
وغدا ..............
اللهم طهرنا جميعا من الذنوب
قصة كل مذنب
ملخصها أن ذنوبه كثيرة
ومن رحمة ربه أنها مستورة
ولكنها قاتله، مدمرة
تجعل صاحبها مع جلالته عند الناس
بطيء الهمة ، فاتر العزم
كليل الحد ، صغير النفس
لا يقدم علي عظيم
ولا ينهض إلي خطير
ذنوبه قيدته !
فأصبح مترهل العضلات
مسترخي المفاصل
يشعر ببلادة وغباوة
يشعر بأنه أخرق وأحمق وأنوك !
يشعر بأنه عاجز مهين
مقصوص الجناح
يريد أن يطير ، أن يرتفع
فلم يستطع !
قيدته ذنوبه

يشعر بأنه عاجز مهين
مقصوص الجناح
يريد أن يطير ، أن يرتفع
فلم يستطع !
قيدته ذنوبه

</B></I>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
السفيــــر
مشرف الأقسام العامة
مشرف الأقسام العامة


تاريخ التسجيل : 25/08/2008
الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 295
  :

مُساهمةموضوع: رد: قيدتني دنوبي   الثلاثاء مارس 23, 2010 12:06 pm

موضوع جميل

شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قيدتني دنوبي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
:#..+منتدى الشباب العربي+..#: :: :#"..+ القسم العام+.."#: :: الملتقى العام-
انتقل الى: