الرئيسيةللتشخيصقوانين المنتدىبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سجل لبعض الإعتداءات على المسجد الأقصى المبارك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
.*.نــــور.*.
.:. إدارية .:.
.:. إدارية .:.
avatar

تاريخ التسجيل : 16/08/2008
الجنس : انثى
عدد الرسائل : 765
  : شاعرة المنتدى

مُساهمةموضوع: سجل لبعض الإعتداءات على المسجد الأقصى المبارك   الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 10:22 pm

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته , و الصلاة و السلام على خاتم الأنبياء و سيد المرسلين نبينا محمد

لن ينتهي طموح بني صهيون في الألفي سنة .. و لن تنتهي مشاريعهم التي تهدف لهدم مسرى رسولنا الكريم

فكل يوم نلحظ عمليات الحفر و الإقتحام من قبل بني صهيون لتدنيس مسجدنا المبارك و هدمه و إقامة هيكلهم المزعوم..

لذا كي لا ننسى و كي ننشط مشاعرنا الثائرة aA و أحاسيس المحبة تجاه أقصانا ..

أحببت أن أعرض لكم بعض الإعتداءات على المسجد الأقصى المبارك عدا عمليات الحفر التي أدت الى شقوق في ساحاته و جدرانه

و أبدا بسم الله :

إعتداءات في سنوات متعددة :___

/6/1967. احتلال القدس والمسجد الأقصى.

27/6/1967.قرار اليهود بتوحيد القدس.

14/8/1967.قرار بمنح وزير الشؤون الدينية اليهودي الإشراف على الأماكن المقدسة .

15/8/1967.الحاخام الأكبر للجيش ,يقيم الصلاة في ساحة المسجد الأقصى.

12/8/1969.مايكل روها يحرق المسجد الأقصى.

11/5/1980.اكتشاف مخزن للمتفجرات وضعه الإرهابي اليهودي مائير كاهانا بالقرب م المسجد الأقصى استعداداً لنسفه

28/8/1981.اكتشاف نفق اسفل المسجد الأقصى قد حفرته السلطات اليهودي.

31/8/1981.تصدع الأبنية الملاصقة للمسجد بسبب الحفريات.

27/1/1982.محاولة أخرى لنسف المنطقة المحيطة بالمسجد الأقصى حتى يتسنّى إقامة الهيكل الثالث المزعوم به.

2/3/1982. محاولة مجموعة مسلحة اقتحام المسجد الأقصى .

11/4/1982.هاري جولد مان يقتحم قبّة الصخرة ويقتل اثنين من المصلين ويجرح أكثر من 60 مسلماً.

25/7/1982.يوئيل لير نر من حركة كاخ يخطط لنسف المسجد الأقصى.

7/1/1989. اقتحم ثلاثون يهودياُ ينتمون لحركة مجوش بنايحم المتطرفة المسجد الأقصى بعد احتفال ديني بزعم الاحتفال بذكرى توحيد القدس .

14/1/1989.أعضاء من الكنيست يستفزون المسلمين بتلاوة ما يسمى بمقدس الترحم من داخل المسجد الأقصى.

8/10/1990.مذبحة يرتكبها الجيش اليهودي في المسجد الأقصى يقتل فيها 23 مسلماً ويجرح 85 آخرين.

27/7/1996.اقتحام مجموعة من أمناء الهيكل اليهود لساحة المسجد الأقصى بحراسة الجيش ثم تكررت تلك الانتهاكات إلي يومنا هذا.

24/9/1996.فتح نفق اسفل المسجد الأقصى وحدوث صدمات مع القوات اليهودية أسفرت على مقتل 62 فلسطينياً ومئات الجرحى .

11/3/1997.صدور قرار من المستشار القضائي يسمح لليهود بالصلاة في المسجد الأقصى.

28/5/1997.حاخامات اليهود يطالبون بتـقسيم المسجد الأقصى ويحثون اتباعهم للصلاة في المسجد الأقصى .

24/1/1999.استغلال قبـة الصخرة في حملة دعائية للسياحة في إعلان نشرته وزارة السياحة اليهودية.

2/12/1999.رئيس بلدية القدس يمنع مواصلة أعمال الترميم في المصلى المرواني.

20/12/1999.الشرطة اليهودية تضع كاميرات مراقبة في مراقبة في الطرق المؤدية الأقصى .

9/3/2000.جمعية (عزرات مناحيم ) تعمل لإقامة قاعة احتفالات يهودية في ساحة البراق .

26/6/2000. الوكالة اليهودية تعرض أفلاماً صهيونية على جدار المسجد الأقصى ترويج بها لهجرة اليهود إلي القدس خاصة وفلسطين عامة.

28/9/2000.شارون يُدنّس المسجد الأقصى وسط حراسة مشددة .

ـحــــــــــســــــــــــــــــــبنا الله و نـــــــــــعم الو كيل

و مهما تمادوا ستبقى القدس مسلمة عربية متميزة بأقصاها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
.*.نــــور.*.
.:. إدارية .:.
.:. إدارية .:.
avatar

تاريخ التسجيل : 16/08/2008
الجنس : انثى
عدد الرسائل : 765
  : شاعرة المنتدى

مُساهمةموضوع: رد: سجل لبعض الإعتداءات على المسجد الأقصى المبارك   الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 10:55 pm

الإعتداءات خلال العام 2004 :-

1/1/2004. الشرطة الإسرائيلية تمنع إدخال سيارات الإفطار للصائمين في المسجد الأقصى.

28/1/2004 . وزير الأمن الداخلي تساحي هنغبي يفاخر: "من أهم إنجازاتي: اعتقال الشيخ رائد صلاح وهدم مسجد شهاب الدين في الناصرة والسماح لليهود بالدخول إلى المسجد الأقصى".

3/2/2004. حزب تكوماه اليميني ينظم مسيرة استفزازية حول أسوار المسجد الأقصى وبمحاذاة أبوابه، وشعار المسيرة "بناء الهيكل المزعوم على حساب المسجد الأقصى المبارك".

8/2/2004 . جمعية "العاد" الاستيطانية تستولي بالقوة على 16 منـزلاً في قرية سلوان، المحاذية للمسجد الاقصى المبارك في حملة لتهويد محيط المسجد الاقصى المبارك.

9/2/2004 . مجموعة من المتطرفين اليهود تقوم بتحطيم أعمدة رخامية أثرية بالقرب من المتحف الإسلامي داخل ساحة المسجد الاقصى، يعود تاريخها إلى العصور الإسلامية الأولى.

9/2/2004 . صحيفة يديعوت أحرونوت: "تهديدات من قبل الجماعات اليهودية المتطرفة بتفجير المسجد الأقصى مقابل ما يسمى "خطة شارون" للانسحاب أحادي الجانب من غزة".

13/2/2004. الشرطة الإسرائيلية تفرض حصاراً مشددا على القدس وتحرم الفلسطينيين من صلاة الجمعة في المسجد الأقصى.

15/2/2004. فجر الأحد، انهيار جزء بمساحة 100 متر من الطريق المؤدي إلى باب المغاربة أحد الأبواب الرئيسية للمسجد الاقصى، بسبب أعمال الحفريات التي تقوم بها السلطات الإسرائيلية.

21/2/2004 . تعرُض حافلة تقل مصلين من عكا والمكر عائدين من المسجد الأقصى للاعتداء من قبل عنصريين في جادة جولدا مئير في القدس، مما تسبب بتحطيم زجاج الحافلة وإصابة عدد من المسافرين.

23/2/2004 . بلدية القدس تطلب من الشرطة الإسرائيلية السماح لها بإدخال وفد خبراء إسرائيلي إلى داخل المسجد الأقصى المبارك بدعوة ما أسمته "فحوصات هندسية لمبنى المسجد الأقصى" في محاولة إسرائيلية متكررة للتدخل في شؤون المسجد الأقصى.

27/2/2004 . القوات الإسرائيلية تقتحم المسجد الأقصى المبارك خلال صلاة الجمعة، مما يؤدي إلى إصابة 24 شخصا بينهم نساء، إصاباتهم بين خفيفة ومتوسطة.

2/3/2004 . منظمة "أمناء جبل الهيكل" المتطرفة تقدم التماسا إلى المحكمة العليا الإسرائيلية من أجل استصدار قرار بمنع أعمال ترميم تقوم بها دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس –حسب ادعائها-.

4/3/2004 . مصادر صحفية فلسطينية تكشف شروع جمعية "العاد" الاستيطانية في بناء مجمع سياحي وتجاري في الساحة الخارجية لباب المغاربة.

18/3/2004 . سلطة الحدائق الإسرائيلية تهدم جزء من سور مقبرة الرحمة المحاذية للمسجد الاقصى والتي تحوي رفات قبور للصحابة الكرام والتابعين والعلماء المشهورين من السلف الصالح.

19/3/2004 . موشيه كتساب عبر مقابلة صحفية يحرّض على الشيخ رائد صلاح لأنه يرفع "شعار الأقصى في خطر".

25/3/2004. قائد شرطة لواء القدس اللواء ميكي ليفي يصف الوضع في الحرم القدسي "البركان القابل للانفجار".

26/3/2004 . الشرطة الإسرائيلية تمنع من هم دون سن الـ 45 من دخول المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة.

31/3/2004 . مستوطنون يستولون على عمارتين في حي سلوان المحاذي للمسجد الأقصى لتشديد الحصار وتهويد محيط الحرم القدسي.

31/3/2004 . حزب تكوماه – ينظم مسيرة استفزازية حول أسوار المسجد الأقصى وأبوابه تخللها دعوات إلى إقامة الهيكل الثالث المزعوم.

1/4/2004 . خلال ثلاثة أسابيع متتالية الشرطة الإسرائيلية تمنع من هم دون ال45 من دخول المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة وتحول مدينة القدس ومحيط المسجد الأقصى إلى شبه ثكنة عسكرية.

1/4/2004 . رفع تقرير سري لشارون يوصي بإغلاق المصلي المرواني أمام المصلين المسلمين في المسجد الاقصى المبارك.

2/4/2004 . القوات الإسرائيلية تقتحم المسجد الأقصى خلال صلاة الجمعة وتصيب 45 مصلي وتعتقل 15 آخرين.

5/4/2004 . رجال مخابرات ومفكرون إسرائيليون يؤكدون في تقرير صحفي تصاعد وتيرة التهديدات بنسف المسجد الاقصى مقابل خطة شارون، مما يسمى الانسحاب أحادي الجانب من غزة.

8/4/2004 . على مدار يومين: مستوطنون يقتحمون المسجد الاقصى ويؤدون شعائر دينية مشبوهة دون رادع.

9/4/2004. الشرطة الإسرائيلية تمنع من هم دون سن أل 45 من دخول المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة.

26/4/2004. جماعات يهودية تنظم ما يسمى بـِ"مسيرة الأسوار" في محيط المسجد الأقصى تتخلل رفع شعارات عنصرية مسيئة للعرب والدين الإسلامي.

16/5/2004 . الشرطة الإسرائيلية تحقق مع الشيخ عكرمة صبري مفتي القدس والديار الفلسطينية، حول فحوى خطبة الجمعة في المسجد الأقصى.

19/5/2004 . في الذكرى الـ 37 لاحتلال القدس والأقصى، سلطة الآثار الإسرائيلية تستمر في تزييفها للحقائق وتحريضها على المسجد الاقصى، وتقول إن هناك خطر انهيار وشيك للجدار الشرقي للمسجد الاقصى بسبب أعمال ترميم تقوم بها دائرة الأوقاف.

21/5/2004 . الشرطة الإسرائيلية تحوِّل محيط المسجد الأقصى إلى ثكنة عسكرية وتمنع من هم دون الـ 45 من أداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى.

1/6/2004 . خطة إسرائيلية جديدة لتغيير ديمغرافية القدس، استكمالا لسياسات تهويد المدينة المقدسة.

2/6/2004 . بلدية القدس تصدر أمر منع لأعمال صيانة في المقبرة اليوسوفية الملاصقة لأسوار القدس.

3/6/2004 . مخطط حكومي إسرائيلي لإقامة حي يهودي جديد قرب باب الساهرة داخل أسوار مدينة القدس.

4/6/2004 . الشرطة الإسرائيلي تمنع ولمرات متكررة من هم دون سن الـ 45 من دخول المسجد الأقصى لأداء صلاة فجر الجمعة في المسجد الأقصى.

8/6/2004 . دائرة الأوقاف الإسلامية تنذر بحدوث حريق داخل المسجد الأقصى بسبب منع المؤسسة الإسرائيلية إخراج مخلفات أعمال الزراعة والتنظيف من ساحات المسجد الاقصى، رغم حرارة الطقس.

22/6/2004 . السلطات الإسرائيلية تنقل سرا نقطة مراقبة شرطية إلى داخل الحرم القدسي، بمحاذاة المصلى المرواني، بعدما كانت سابقا موجودة خارج سور الحرم.

30/6/2004 . الشرطة الإسرائيلية تقتحم المسجد الأقصى وتمنع عمليات ترميم عادية في المصلى المرواني.

4/7/2004 . أيدي مجهولة تحاول إحراق لمسجد البراق داخل المسجد الأقصى.

6/7/2004 . يهود متطرفون يقتحمون المسجد الأقصى ويعتدون على أحد حراسه، ورئيس المخابرات الإسرائيلي يحذر من تصعيد لليمين المتطرف ضد المسجد الأقصى.

7/7/2004 . قائد شرطة القدس "ميكي ليفي" يقتحم المصلى المرواني متخفيا، والشرطة الإسرائيلية تجري قياسات مسحية مريبة داخل المسجد الاقصى.

18/7/2004 . 4000 مستوطن يشاركون في مسيرة استفزازية حول أسوار المسجد الأقصى وأبوابه، تتضمن تحريض تلمودي على المسجد الاقصى.

19/7/2004 . الشرطة الإسرائيلية تتعمد إدخال السواح والأجانب واليهود إلى المسجد الاقصى وهم بلباس فاضح وشبه عراة.

20/7/2004 . أخبار عن عرائس يهودية تقتحم المسجد الأقصى وتؤدي طقوس دينية في يوم زفافهنّ.

24/7/2004 . وزير الأمن الداخلي يصرح في مقابلة صحفية " خطر حقيقي يتهدد المسجد الأقصى من قبل الجماعات اليهودية المتطرفة ".

25/7/2004. هآرتس: إمكانية إطلاق طائرة مفخخة أو انتحاري يهودي لتفجير المسجد الأقصى، واحتمالات بإمكانية اغتيال شخصية بارزة من رجالات الأوقاف الإسلامية في القدس.

26/7/2004 . يهودا عتسون زعيم ما يسمى حركة " أمناء جبل هيكل " يدعو إلى هدم وإزالة الحرم القدسي.

27/7/2004. في ذكرى ما يسمى خراب الهيكل، جماعات يهودية تحاول اقتحام المسجد الاقصى والآلاف منهم تجتمع في ساحة البراق.

31/7/2004 . قوات الشرطة الإسرائيلية تمنع أطفال المخيمات الصيفية من التكبير ورفع شعارات "بالروح بالدم نفديك يا أقصى" داخل ساحات المسجد الأقصى.

1/8/2004 . هنغبي مرة أخرى:"الشرطة الإسرائيلية تفتقر إلى القدرات التكنولوجية اللازمة لحراسة الحرم القدسي.

2/8/2004 . وفاة أحد موظفي دائرة الأوقاف داخل المسجد الاقصى بالنوبة القلبية بعد مشاهدة قوات الشرطة الإسرائيلية تعتدي على احد المتطوعين من ام الفحم يساعد في أعمال صيانة في المسجد الأقصى.

2/8/2004. موظفون تابعون لسلطة البيئة والحدائق العامة الإسرائيلية يعيقون دفن أحد الأموات المقدسيين في مقبرة الرحمة المجاورة للمسجد الأقصى.

3/8/2004 . جهاز المخابرات الإسرائيلي يقول: "ضباط متدينون في الجيش قد ينقلون صواريخ "لاو" لجهات يهودية متطرفة لنسف الأقصى.

7/8/2004 . مستوطن يهودي يحاول اقتحام المسجد الاقصى خلال مهرجان طفل الأقصى والمقدسات الثالث.

8/8/2004 . موشيه كتساف: "مهرجان صندوق طفل الأقصى" تحريض خطير.

16/8/2004 . مسيرة إسرائيلية استفزازية في محيط المسجد الاقصى.

19/8/2004 . على مدار ثلاثة أسابيع عرض مجسم جديد للهيكل الثالث المزعوم داخل أروقة الكنيست الإسرائيلي.

19/8/2004 . الكشف عن ملهى أمريكي يمول مخططات إسرائيلي تستهدف المسجد الاقصى.

23/8/2004 . قائد شرطة المنطقة الشمالية "بروفسكي" يفاخر باعتقال قادة "الحركة الإسلامية" ويعتبر ذلك شهادة شرف وتقدير للشرطة وجهاز الشاباك.

2/9/2004 . حملات تحريض إعلامية غير مسبوقة على دائرة الأوقاف من قبل بعض الجماعات اليهودية.

6/9/2004 . المحكمة العليا تصدر أمراً مؤقتاً بإخراج "أتربة" من المسجد الأقصى، هي عبارة عن مخلفات أعمال اعمار نفذت قبل سنوات.

متطرفون يهود يدنسون حرم المسجد الأقصى بتدخين الشيشة للمشاركة في ذكرى هدم الهيكل على حسب زعمهم

يتبع باذن الله



عدل سابقا من قبل nour في الأربعاء سبتمبر 23, 2009 9:04 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
.*.نــــور.*.
.:. إدارية .:.
.:. إدارية .:.
avatar

تاريخ التسجيل : 16/08/2008
الجنس : انثى
عدد الرسائل : 765
  : شاعرة المنتدى

مُساهمةموضوع: رد: سجل لبعض الإعتداءات على المسجد الأقصى المبارك   الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 11:07 pm

الاعتداءات خلال العام 2005:

الأحد 2-1: مصادر في جهاز الأمن في دولة الاحتلال تعرب عن مخاوفها من نجاح المتطرفين اليهود في تنفيذ مخططهم بالهجوم على المسجد الأقصى وقبة الصخرة.

الاربعاء 23-2: شرطة الاحتلال تطلب الحصول على 61 مليون شيكل (13.2 مليون دولار أميركي) بهدف القيام بإجراءات أمنية داخل المسجد الأقصى بحجة حمايته.

الخميس 24-3: مجموعة مسيحية أصولية تؤمن بأن نزول السيد المسيح لن يكون إلا بعد بناء الهيكل المزعوم تضع صليباً على باب قبة الصخرة في المسجد الأقصى وتسكب الخمر على الصليب، وتؤدي شعائر مشبوهة أمامه.

الإثنين 28-3: مستوطنان يحملان سكيناً كبيراً يحاولان اقتحام المسجد الأقصى، وشرطة الاحتلال تحقق معهما حول نيتهما الاعتداء على حرس المسجد الأقصى ومن ثم تعلن أنهما كانا في حالة سكر في محاولة للتخفيف من أهمية الحادث.

الإثنين 4-4: شرطة الاحتلال في القدس تنشر تفاصيل خطة تدّعي أنها لحراسة المسجد الأقصى، وتتضمن الخطة تركيب أجهزة استشعار للحركة وكاميرات بدوائر مغلقة، يُقدر ثمنها بأكثر من 100 مليون شيكل-21,6 مليون دولار- على أمل خلق "جدار الكتروني" غير مرئي حول الأقصى، والشرطة تشكك في إمكانية إخراج هذه الخطة إلى حيز التنفيذ قبل فك الارتباط عن مستوطنات قطاع غزة وشمال الضفة الغربية.

الخميس 7-4: جماعات يهودية متطرفة يتراوح عددها ما بين ألفين وثلاثة آلاف شخص تتدفق على البلدة القديمة في القدس وتنفذ فور وصولها حملة طواف حول بوابات المسجد الأقصى وهي ترفع المشاعل المضيئة وسط تواجد مكثف لقوات الاحتلال.

الخميس 7-4: سلطات الاحتلال تعتم وتفرض رقابة على خبر إلقائها القبض على ثلاثة يهود متطرفين زودوا خلايا إرهابية يهودية بقنابل يدوية وارتجاجية ومتفجرات لاستهداف المسجد الأقصى.

الجمعة 8-4: قوات الاحتلال تحول مدينة القدس لثكنة عسكرية وتنشر أعداداً هائلةً من جنودها في المدينة وعلى سور القدس وبوابات المسجد الأقصى والبلدة القديمة وتسيّر عشرات الدوريات الراجلة والمحمولة وتمنع الرجال ممن تقل أعمارهم عن الأربعين عاماً من دخول المسجد الأقصى للصلاةف.
الأحد 10-4: موشيه كتساف، رئيس الدولة العبرية يطلب السماح لليهود بدخول الأقصى على غرار المسجد الإبراهيمي ويقول: "إن دخول المسلمين واليهود إلى الأقصى لا بد أن يتم في نهاية الأمر وفقاً لنظام متفق عليه بين الأطراف المعنية يسمح لكافة المسلمين واليهود بأداء شعائرهم الدينية في هذا المكان المقدس" على غرار الإجراءات المتبعة في المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل.


الأحد 10-4: محاولة اقتحام فاشلة للمسجد الأقصى نفذتها جماعة "رفافاه" اليهودية المتطرفة.

الثلاثاء 12-4: صحيفة "المنار" التي تصدر في مدينة القدس تكشف أن اثنين من مستشاري شارون أعدا خطة حملها معه إلى العاصمة الأمريكية تطالب واشنطن بدعم تقسيم المسجد الأقصى واستغلال الظروف الراهنة لتمرير الخطة وفرضها على الجانب الفلسطيني.

الأربعاء 20-4: مؤسسة الأقصى لإعمار المقدّسات الإسلامية التي تنشط في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48 تؤكد أن شركة حكومية في الدولة العبرية باشرت ببناء جسرٍ جديدٍ في منطقة حائط البراق يهدف إلى إدخال أكبر عدد من اليهود والسياح الأجانب إلى المسجد الأقصى عن طريق باب المغاربة الذي تسيطر شرطة الاحتلال على مفاتيحه بشكلٍ كامل.

الخميس 28-4: مؤسسة الأقصى لرعاية المقدسات الإسلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48 تعلن أن مجموعات من اليهود المتطرفين تتألف كل منها من 50 فرداً اقتحمت باحة المسجد لأقصى الواحدة تلو الأخرى على مدار الأسبوع الماضي.

الأحد 8-5: أفراد من شرطة الاحتلال يضعون علامة حمراء تحدد موقع تركيب كاميرات لتصوير كل من يدخل إلى المسجد الأقصى، ويركبون إحدى الكاميرات فوق باب الأسباط من الخارج، ومؤسسة الأقصى لرعاية المقدسات الإسلامية تستنكر هذا الإجراء وتعتبره خطوة خطيرة في ملف الاعتداءات المتواصلة على المسجد الأقصى.

الأحد 8-5: سلطات الاحتلال تمنع كل من هو دون الـ45 من المصلّين المسلمين من الدخول إلى المسجد الأقصى المبارك، وتُغلق كافة أبواب القدس القديمة ولا تسمح لغير سكانها بالدخول إليها، وتُسيّر دورياتٍ مكثّفة داخل طرق وأزقة البلدة القديمة وفي محيط المسجد الأقصى لمنع المصلين المسلمين من الوصول إليه.

الإثنين 9-5: شرطة الاحتلال تمنع مئات المصلين ممن تقل أعمارهم عن الخمسين عاماً من دخول المسجد الأقصى، والممنوعون من الدخول يؤدون صلاة الفجر في الشوارع المحاذية للمسجد.

الإثنين 9-5: المئات من المقدسيين يتظاهرون احتجاجاً على قرار شرطة الاحتلال بتحديد الدخول إلى المسجد الأقصى من أجل الصلاة لمن هم أكبر من سن 45 عاماً، وإصابة عدد منهم،إصابة أحدهم خطرة، وسبعة من عناصر شرطة الاحتلال يصابون أثناء هذه المظاهرات. وتدعي الشرطة بأن قرارها هذا جاء تخوفاً من اندلاع صدامات في الأقصى في أعقاب تسرب معلومات تُفيد بأن أعضاء حركة "رفافاه" سيجتمعون هناك.

الإثنين 16-5: الشرطة الإسرائيلية تكشف أنها أفرجت عن 9 متطرفين يهود خططوا لهجوم ضد المسجد الأقصى المبارك، بحجة أنهم لم ينفذوا ما خططوا له، في محاولة لعرقلة الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة، مشيرة إلى أن الحديث يدور عن خليتين إرهابيتين إحداهما خططت لتفجير المسجد باستخدام صواريخ" لاو" يتم إطلاقها من على إحدى البؤر الاستيطانية اليهودية المطلة على المسجد، والخلية الأخرى خططت لإطلاق طائرة صغيرة بدون طيار مزودة بكاميرا لاستفزاز المصلين والمواطنين الفلسطينيين في القدس.

الخميس 19-5: مصادر من داخل المسجد الأقصى المبارك تقول إن شرطة الاحتلال المتمركزة على باب الأسباط، أحد الأبواب الرئيسة للمسجد الأقصى المبارك من الجهة الشمالية، احتجزت 200 طالبة فلسطينية حضرن من منطقة الخليل جنوب الضفة الغربية للصلاة في المسجد لمدة ساعة قبل أن يسمحوا لهن بالدخول.

الأحد 22-5: لورا بوش، زوجة الرئيس الأمريكي، تزور القدس وتجول في المسجد الأقصى تحت حراسة مشددة، ومجموعات من المصلين تقابلها بهتافات الانتقاد والمعارضة، وتنتقل منه لزيارة حائط البراق "المبكى" وتضع ورقة أمنيات في شقوق الحائط تقليداً للطقوس اليهودية.

الثلاثاء 31-5: منظمات يهودية متطرفة أبرزها "الحركة من أجل إقامة الهيكل"، و"حركة رفافاه"، و"منتدى الخلاص الإسرائيلي" تعمم إعلاناً تحت عنوان "نتواصل مع جبل الهيكل صلاةً واعتصاماً" تحرّض فيه عامة الجمهور الإسرائيلي على اقتحام جماعي للمسجد الأقصى يوم السادس من شهر حزيران- يونيو، أي في الذكرى الـ 38 لاحتلال القدس.

الأربعاء 1-6: عضو الكنيست عبد المالك دهامشة يعرض أمام أعضاء الكنيست صورة لملصق تقوم حركة "رفافاه" بتوزيعه مؤخراً، يدعو إلى الاشتراك في المظاهرة والطقوس الدينية أمام باب الأسباط، ويستغرب أن الملصق يختتم بجملة "المظاهرة بتنسيق مع قوات الأمن الإسرائيلية". كما كشف عن قيام وزارة المعارف الإسرائيلية بمنع طلاب المدارس العربية في الأراضي المحتلة عام 1948 من القيام برحلات إلى المسجد الأقصى المبارك.

الخميس 2-6: الدكتور إبراهيم الفني، خبير الآثار والأراضي، يكشف النقاب عن انتهاء سلطات الاحتلال من بناء الجزء الأكبر من مدينة دينية سياحية أسفل المسجد الأقصى.

الإثنين 6-6: مجموعتان يهوديتان تدخلان المسجد الأقصى، والشبان الفلسطينيون يواجهونهم بالحجارة ويصيبون مستوطنين يهوديين إصابات طفيفة، والشرطة الإسرائيلية تقمع المتظاهرين مستخدمةً القنابل الصوتية، وتعتقل شاباً فلسطينياً إثر هذه الأحداث.

الثلاثاء 7-6: المصلون الفلسطينيون المرابطون داخل المسجد الأقصى يتصدون لمحاولة جديدة لاقتحام المسجد الأقصى من قبل مئات المستوطنين اليهود أثناء صلاة العشاء.

الأحد 12-6: آفي ديختر رئيس الشاباك السابق يصرح لصحيفة هآرتس: "إن القلق يتزايد في الشين بيت حول هجوم محتمل على مساجد الحرم القدسي" .

الأحد 19-6: تحت غطاءٍ من السرية المحكمة، تم خلال الأشهر الأخيرة تنفيذ أعمال أمنية في محيط المسجد الأقصى والقدس لـ"حماية" المسجد من أي اعتداءٍ محتمل من قِبل متطرفين يهود حسب الزعم الإسرائيلي، حيث ركبت أجهزة أمن الاحتلال أجهزة رصد اليكترونية، ومجسات في الأنفاق والفراغات تحت الأرضية للأقصى وجدار اليكتروني بأجهزة تصوير مزودة بالأشعة تحت الحمراء للتصوير الليلي.

الأحد 19-6: صحيفة معاريف تعلن نقلاً عن مصادر أمنية في شرطة الاحتلال أن وحدة خاصة يُطلق عليها اسم "وحدة النخبة" استكملت مؤخراً خطة أمنية هدفها محاصرة المسجد الأقصى بزعم خشيتها من قيام عناصر من المتطرفين اليهود بالاعتداء عليه، وبحسب الخطة تقوم شرطة الاحتلال بتمشيط شامل للمسجد الأقصى وقبة الصخرة وحائط البراق والمصلى المرواني ومكاتب الوقف الإسلامي وباحة الأقصى والجدار الشمالي الذي يطل على منطقة جبل الزيتون والجدار الجنوبي الغربي الذي يطل على بلدة سلوان وأسطح المنازل في البلدة القديمة التي تشرف على باحات الأقصى.

الأربعاء 6-7: قوات خاصة من شرطة الاحتلال، تنهي مد شبكة البنية التحتية لكاميرات المراقبة على جميع أبواب المسجد الأقصى.

الأربعاء 6-7: منظمات يهودية متطرفة من ضمنها منظمة "رفافاه" تنظم مسيرة تطلق عليها اسم "مسيرة الأسوار"، وهي المسيرة التي تنطلق رأس كل شهر عبري من ساحة البراق وتسير بمحاذاة أبواب المسجد الأقصى وتنتهي عند باب الأسباط، وتهدف هذه المسيرة إلى تعبئة الرأي العام اليهودي حول ضرورة بناء الهيكل المزعوم، وعادةً ما يحمل المشاركون في مثل هذه المسيرات صوراً ومجسماتٍ للهيكل الثالث المزعوم وينشدون "ليُبْني الهيكل... ليُبْني الهيكل".

السبت 16-7: قوات الاحتلال تمنع ثلاثة من حراس المسجد الأقصى من الدخول إليه أو الاقتراب منه مسافة 50 متراً.

السبت 16-7: مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الإسلامية، تحذر من مغبة إقدام شركة إسرائيلية بحفر نفق جديد تحت ساحة حائط البراق يمر تحت أسوار القدس مخترقاً منطقة باب المغاربة، أحد أبواب المسجد الأقصى.

الأحد 17-7: دولة الاحتلال تمنع الشيخ رائد صلاح من دخول المسجد الأقصى لمدة أربعة أشهر بعد إطلاقها سراحه.

السبت 6-8: مستوطنون يحاولون اقتحام المسجد الأقصى من باب القطانين لتخريب مهرجان صندوق طفل الأقصى والمقدسات الرابع الذي تنظمه مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الإسلامية، وحراس المسجد يصدونهم ويمنعونهم من الدخول.

الثلاثاء 9-8: عشرات المستوطنين اليهود يحاولون اقتحام ساحات المسجد الأقصى من بابي حطة والسلسلة تحت حماية شرطة الاحتلال، وحراس المسجد الأقصى يتصدون لهم.

الأربعاء 10-8: مجموعات من اليهود تطوف شوارع مدينة القدس وبلدتها القديمة في مسيراتٍ استفزازية ضخمة، مرددةً شعارات ضد المسجد الأقصى وضد الفلسطينيين، بحضور قوات الاحتلال التي أغلقت شوارع المدينة المؤدية إلى المسجد الأقصى وساحة البراق.

الجمعة 12-8: ظهور إعلانات لجماعة "رفافاه" اليهودية تدعو إلى اقتحام المسجد الأقصى في يوم الأحد 14/8/2005.

الأحد 14-8: نحو 1500 من المستوطنين اليهود يصلون إلى باب المغاربة، أحد مداخل المسجد الأقصى، ويطالبون بالسماح لهم بدخول المسجد للصلاة في "ذكرى خراب الهيكل" .

الأحد 14-8: قوات الاحتلال تغلق الطرق المحيطة بالقدس القديمة خاصة شارعي سليمان القانوني والشارع المؤدي إلى باب الأسباط، وتسيّر دوريات راجلة في محيط المسجد الأقصى، وقناصة الاحتلال تعتلى أسطح المباني المشرفة على المسجد وتطلق منطاداً يحمل أجهزة تنصت وكاميرات لمراقبة حركة المصلين داخل المسجد الأقصى ومروحية تابعة لشرطة الاحتلال تحلق في سماء القدس.

الإثنين 15-8: مجموعة مكونة من 100 يهودي تحاول اقتحام المسجد الأقصى عبر باب المغاربة بعد أن تجمعت في منطقة الحي اليهودي في القدس القديمة، وشرطة الاحتلال تعلن اعتقال أحد منظمي هذا التجمع لعدم حصوله على إذن من الشرطة لدخول المسجد الأقصى.

لإثنين 15-8: شرطة الاحتلال تعتقل متطرفين يهوديين حاولا التسلل إلى المسجد الأقصى بعد أن تصدى لهم حراس باب السلسلة وعدد من المواطنين.

الأربعاء 17-8: مجهول يهاتف أحد حراس المسجد الأقصى باللغة العبرية ويبلغه أنه سمع رجلين يهوديين يتحدثان فيما بينهما إنهما سيقومان يوم الخميس بالتخفي بلباس عربي واقتحام المسجد الأقصى لتفجيره.

الثلاثاء 6-9: شرطة الاحتلال تشرع في إقامة سياج إلكتروني ومجسات حرارية عند أسوار المسجد الأقصى وتنصب آلات تصوير حديثه على أسطح الرواقين الشمالي والغربي للمسجد.

الأربعاء 14-9: عيران شطرينبرغ، الناطق بلسان المستوطنات الصهيونية السابقة في قطاع غزة يقول: "لكل يهودي الحق الآن في التعرض للأماكن المقدسة للإسلام بما في ذلك جبل الهيكل (المسجد الأقصى).

الخميس 15-9: محمد بركة، العضو العربي في الكنيست يكشف في رسالة له إلى رئيس حكومة الاحتلال أن جمعية "عطيرت كوهنيم" تجري حفريات في البلدة القديمة من القدس وأصبحت على عمق 12 متراً وبطول 20 متراً في اتجاه المسجد الأقصى وهي بعيدة عن أسواره بـ 80 متراً، لافتاً إلى أن هذه الحفريات تتم من تحت بيوت فلسطينية وتُشكل خطراً على البيوت ومن فيها، وبحسب مصادر صحفية في دولة الاحتلال فإن هذه الحفريات تجري بعلم ما يعرف بسلطة الآثار في دولة الاحتلال وأنها تنطلق من مبنى يملكه المليونير اليهودي الأميركي آرفين موسكوفيتش.

الخميس 22-9: سلطات الاحتلال تغلق مؤسستي الرفادة وإقرأ، وتُعنى الأولى بخدمة المسجد الأقصى والمُصلين الوافدين إليه، وتعمل منذ أكثر من عام ونصف وفق ترخيص من مُسجّل الشركات في الدولة العبرية، ومؤسسة إقرأ التي تشرف على نحو مائتي حلقة تدريس للقرآن الكريم في القدس، وتعمل وفق ترخيص رسمي منذ أكثر من ثلاث سنوات، بزعم علاقة الجمعيتين بحركة حماس.

الخميس 22-9: أهالي مدينة القدس يكتشفون أنفاقاً جديدةً متشعبة يستخدمها المستوطنون اليهود توصِل إلى أسفل باحات المسجد الأقصى، ومؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الإسلامية تقوم بجولة ميدانية يوم الثلاثاء 20/9/2005 في منطقة شارع الواد وباب السلسلة وبالتحديد قرب مطعم البراق وبيوت آل الزربا وآل العسيلي، وهي المنطقة الملاصقة تماماً للمسجد الأقصى، وتستمع إلى شهاداتٍ كثيرة تؤكّد تواصل الحفريات الصهيونيّة في المنطقة المحاذية للمسجد الأقصى والمقابلة لقبة الصخرة المشرفة.

الأربعاء 28-9: القائمون على مشروع مشروع "البحث بين الأتربة" الذي كُشف عنه في 15-4 الماضي وقامت بموجبه طواقم من علماء الآثار الصهاينة بالتنقيب في الردم الذي أخرجته الأوقاف الإسلامية من المسجد الأقصى عام 1999 أثناء ترميم المصلى المرواني، يزعمون العثور للمرة الأولى على كتابة تعود لعهد الهيكل الأول مصدرها المسجد الأقصى. الشيخ عكرمة صبري، المفتى العام للقدس والديار الفلسطينية يقول: إنه "ادعاء باطل، لأن أصل هذه الأتربة يعود لأواخر العهد العثماني عندما تعرض الأقصى إلى زلزال وقتها، ولا يوجد فيها أي آثار تذكر لأنها أتربة حديثة العهد"ف. مازار بن دوف، أحد علماء الآثار في الدولة العبرية، يشكك في هذا الإعلان ويقول: "لا يوجد أي أثر يدل على وجود يهودي في القدس"، ويضيف بن دوف الذي عمل طوال سنوات في الحفر بمدينة القدس أن ما يتم الحديث عنه فيه تزييف كبير وواضح مشيراً إلى أن الأمر يتعلق بركام ونفايات ولا أحد يضمن أن تكون القطعة التي يتم الحديث عنها قد زيفت.

الأربعاء 28-9: بعد عشر سنوات من الحفر تحت المسجد الأقصى، سلطات الاحتلال تدشِّن موقعاً يُعتبر الأول من نوعه في الفضاء التحتي للمسجد تحت اسم "أنت في سلسلة التاريخ"9.

الأحد 2-10: قوات الاحتلال المنتشرة على مداخل المسجد الأقصى تمنع المصلين من إدخال نسخ من القرآن الكريم إلى داخل المسجدف.

الإثنين 3-10: سلطات الاحتلال تمنع ترميم الجدار الشرقي الساند للدرج المؤدي للمصلى المرواني من الجهة الشمالية للمسجد القبلي من دون إبداء الأسباب.

السبت 8-10: متطرفون يهود يحاولون تسلق جدار المسجد الأقصى في منطقة باب الأسباط، والمواطنون يجبرونهم على الهرب باتجاه المستوطنات في حي سلوان المتاخم للمسجد الأقصى.

الأربعاء 19-10: العشرات من المتطرفين اليهود من جماعة "أمناء جبل الهيكل" يقتحمون المسجد الأقصى بحماية من قوات الاحتلال، متذرعين بقرار سابق من "المحكمة الإسرائيلية العليا" يقضي بالسماح لليهود بتأدية شعائر دينية داخل المسجد الأقصى ما بين الساعة السابعة حتى التاسعة صباحاً حين يكون تواجد المصلين المسلمين قليلاً.

الأربعاء 19-10: ثلاثة مستوطنين يهود بينهم امرأة يحاولون اقتحام المسجد الأقصى المبارك من بابي الناظر وحطة خلال أداء المصلين لصلاة التراويح، وحراس المسجد يتصدون لهم وشرطة الاحتلال تزعم اعتقالهم1.

الخميس 20-10: موقع صحيفة يديعوت أحرونوت ينشر أفلام فيديو قال إن مستوطن يهودي يدعي رون بلد (34 عاماً) قد صوّرها سراً في المسجد القبلي والمصلى المرواني وقبة الصخرة وهي مناطق ممنوع دخول اليهود إليها.

الجمعة 21-10: سلطات الاحتلال تمنع أهالي قطاع غزة للسنة الخامسة على التوالي من التوجه لأداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، وتسمح لبضع آلاف من مواطني الضفة الغربية ممن تزيد أعمارهم عن الخامسة والأربعين بأداء صلاة الجمعة فيه بمناسبة شهر رمضان. رغم هذا التشديد، عشرات الآلاف من المواطنين يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى معظمهم من مدينة القدس وضواحيها ومن سكان الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48ف.

الأحد 23-10: المحكمة العليا في الدولة العبرية تعتبر قرارها السماح لجماعة "أمناء جبل الهيكل" بالصلاة في باحة المسجد الأقصى "زلة لسان" وخطأ في صياغة القرار حيث أنها كانت تقصد السماح لهم بدخول المسجد دون ممارسة أية شعائر دينية أو الصلاة فيه، وتستبدل عبارة "السماح لليهود بالصلاة على جبل الهيكل [المسجد الأقصى]" بعبارة "السماح لليهود الدخول وزيارة جبل الهيكل".

الأربعاء 26-10: سلطات الاحتلال تُحرر مُخالفات مالية بحق عددٍ كبيرٍ من المُصلّين في المسجد الأقصى بحجة وضع سياراتهم في أماكن ممنوعة في محيط البلدة القديمةف.

الأربعاء 9-11: مجموعة قوامها 35 شخصاً من مخابرات دولة الاحتلال يقتحمون المسجد الأقصى وهم يحملون أسلحتهم الخاصة من باب المغاربة (تحتفظ دولة الاحتلال بمفاتيح هذا الباب منذ العام 1967) ويقومون بجولة لمدة ساعتين في باحاته، حيث دخلوا المسجد القبلي والمصلى المرواني وقبة الصخرة ونزلوا أسفلها والتقطوا صوراً لكل هذه المواقع بكاميرات الفيديو وآلات التصوير الفوتوغرافيةف.

الجمعة 18-11: هيئة الآثار في الدولة العبرية تدعي – بقصد التدخل في شؤون الأقصى-أن حجارة سور البلدة القديمة بطول إجمالي يصل إلى 380 متراً قد تتساقط خلال وقت قصير إضافة إلى أن هناك قسماً من السور يبلغ طوله كيلومتراً واحداً سينهار إذا لم يتم القيام بأعمال صيانة فوراً، والقسم الذي تتحدث عنه هو سور مشترك للأقصى والمدينة. يذكر أن دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس كانت قد تقدمت في 9-11 بطلب لدولة الاحتلال للسماح لها بإجراء ترميمات وإصلاحات في الجدار الجنوبي للمسجد الأقصى الآيل للسقوط الذي تمنع سلطات الاحتلال ترميمه منذ فترة طويلة.

السبت 19-11: مجموعة من المستوطنين اليهود يعدون نموذجاً يبلغ طوله 25 متراً للهيكل المزعوم الذي تدعو جماعات يهودية متطرفة لإقامته على أنقاض المسجد الأقصى وسيقام المشروع في مستوطنة كريات شمونا شمال فلسطين المحتلة عام 1948، وبحسب معدي المشروع فـ"سيمر الزوار في أنفاق تتضمن شرحاً لمراحل مختلفة من التاريخ اليهودي وصولاً إلى القاعة الكبرى التي ستشرح فيها قصص تلمودية"، ويتوقع القائمون على المشروع أن يقوم 400 ألف زائر بشكل دوري بزيارة هذا الموقع الجديد وبخاصة الجيل الشاب اليهودي من الدولة العبرية ومن يهود العالمف.

الأحد 11-12: حكومة الاحتلال تقر ميزانية تُقدر بـ68 مليون شيكل (نحو 15 مليون دولار) وذلك لترميم وتطوير ساحة المبكى (البراق)، وتشمل خطة التطوير الجديدة التي تمتد لخمس سنوات، إقامة مركز ضخم للزوار ومحطة شرطة جديدة ومركز استخباري وغرفة مراقبة وتحكم ومكان خاص بالمعاقين، وتأتي هذه الخطة في ظل ارتفاع عدد الزائرين لحائط المبكى (البراق) والذي بلغ في عام 2005 وحده خمسة ملايين زائر.

الثلاثاء 13-12: موشيه فايغلين، المرشح لزعامة حزب الليكود يقول: إذا انتخبت لرئاسة الحكومة "أريد أن أقوم ببناء الهيكل، فحينما يبنى الهيكل سيحل السلام في العالم بأسره.

الأربعاء 14-12: "معهد الهيكل" في القدس ينهي تجهيز ملابس الكاهن الأعظم وذلك "ضمن الاستعداد العملي لإقامة الهيكل" على أنقاض المسجد الأقصى، وقد استمر العمل في إعداد هذه الملابس المميزة والمطابقة للملابس الأصلية المفترضة للكاهن مدة عشر سنوات س.


الإثنين 26-12: الكشف عن طلب قدمته جماعات يهودية متطرفة برئاسة غرشون سلمون إلى شرطة الاحتلال للسماح لها بدخول المسجد الأقصى لأداء طقوسها الدينية بمناسبة عيد الأنوار اليهوديف.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
.*.نــــور.*.
.:. إدارية .:.
.:. إدارية .:.
avatar

تاريخ التسجيل : 16/08/2008
الجنس : انثى
عدد الرسائل : 765
  : شاعرة المنتدى

مُساهمةموضوع: رد: سجل لبعض الإعتداءات على المسجد الأقصى المبارك   الأربعاء سبتمبر 23, 2009 9:11 pm



الاعتداءات خلال العام 2006:

الإثنين 2-1: عناصر من "أمناء جبل الهيكل" يؤدون طقوساً دينية تدعو لهدم المسجد الأقصى وعدم تقسيم القدس، ويعتدون على عدد من الشبان الفلسطينيين في باب الخليل والواد بالبلدة القديمة ويحاولون اقتحام المسجد الأقصى.

الثلاثاء 3-1: الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48 يعقد مؤتمراً صحفياً شرقي القدس بمشاركة مفتي فلسطين الشيخ عكرمة صبري، ويكشف في شرحٍ مُفصّل وبالصُّور المُوثّقة فوتوغرافياً وبالفيديو، عن وجود كنيسٍ يهوديٍ أسفل المسجد الأقصى، وعن العديد من الغرف المُستحدثة، مشيراً إلى اعتراف سائق شاحنة طُُلب منه نقل بعض الأدوات وكانت المفاجأة أنه عندما سار بسيارته في ممر تحت المسجد الأقصى لم يتصور أن يتسع الممر لشاحنات كبيرة، وأضاف صلاح أن مصمماً يدعى الياف نحليلئلي قام على مدار سنوات بإقامة سبع غرف تحت المسجد الأقصى.

الأربعاء 8-2: وزارة التربية والتعليم في دولة الاحتلال والوكالة اليهودية يوزعان آلاف النسخ لخرائط البلدة القديمة في القدس على أطفال يهود في عشرات المدارس في روسيا، حيث وضعت فيها صورة لمجسم الهيكل الثالث مكان قبة الصخرة في المسجد الأقصى المبارك.

الثلاثاء 14-2: حُراس المسجد الأقصى يفشلون محاولة تسلل أربعة من المتطرفين اليهود إلى المسجد الأقصى في ساعات متأخرة من الليل، حيث كانوا يحفرون في مقبرة الرحمة محاولين الوصول للمسجد الأقصى. يذكر أن مقبرة الرحمة تلاصق سور المسجد الأقصى المبارك من الجهة الشرقية، وتضم رفات عدد من الصحابة والعلماء، وكثيراً ما تعرضت لانتهاكات كان أبرزها اقتطاع أجزاء كبيرة وهامة منها لصالح توسعة الشارع المؤدي إلى حائط البراق.

الثلاثاء 28-2: رئيس بلدية الاحتلال في القدس أوري لوفوليانسكي يبادر إلى إجراء استطلاع عن علو صوت الآذان من مساجد القدس، ويدعي بأن شكاوى كثيرة وصلت إلى البلدية من كل أنحاء المدينة عن الضجيج الذي يحدثه صوت الآذان.

الإثنين 13-3: موشيه كتساف، رئيس الدولة العبرية يطالب بتنفيذ حفريات أسفل حائط البراق بهدف ربط جزئي الطريق الهيرودياني -حسب قولهم- الممتد أسفل حائط البراق متخطياً الجدار الجنوبي للمسجد الأقصى وصولاً إلى القصور الأموية ومنطقة سلوان جنوبي المسجد الأقصى.

الإثنين 13-3: بعد ثلاث سنوات من العمل، مسؤولون يهود يفتتحون غرفة جديدة لصلاتهم في ساحة البراق "المبكى"، بحضور رئيس دولة الاحتلال موشيه كتساف ورئيس بلدية الاحتلال في القدس أوري لوفوليانسكي، والحاخامين الرئيسين في الدولة العبرية، وتقع هذه الغرفة تحت المبنى المشهور باسم "مبنى المحكمة" في القدس.

الثلاثاء 28-3: شرطة الاحتلال في القدس تغلق الأقصى وتمنع المصلين المسلمين من أداء صلواتهم فيه بحجة الخوف من التوتر الذي يمكن أن ينجم بين المسلمين والمتطرفين اليهود في اليوم الذي تُجرى فيه الانتخابات العامة في الدولة العبرية.

الخميس 30-3: قائد لواء القدس في شرطة الاحتلال إيلان فرانكو يوصي وزارة الأمن الداخلي للاحتلال بإغلاق المسجد الأقصى أمام الزوار مخافة وقوع مناوشات بين العرب المسلمين واليهود بمناسبة ذكرى يوم الأرض.

الإثنين 10-4: الشيخ تيسير التميمي، قاضي القضاة في فلسطين يكشف النقاب عن عدة سيناريوهات أعدتها حكومة الاحتلال لهدم المسجد الأقصى وبناء الهيكل المزعوم على أنقاضه، منها الحفريات التي تنفذ في الآونة الأخيرة، ومنها قصف المسجد بطائرة محملة بالمتفجرات والقنابل، أو عن طريق قصفه بصواريخ بالإضافة للمخططات المعلنة من الجماعات الدينية اليهودية المتطرفة التي تستهدف المسجد الأقصى.

الأربعاء 12-4: مجموعة من ناشطي "جبهة يهودية قومية" الاستيطانية المتطرفة تحاول الدخول إلى المسجد الأقصى بزعم "تقديم قربان" بمناسبة حلول عيد الفصح العبري، حيث قدِم أولئك المتطرفون ومعهم "جَدي" وأرادوا الوصول إلى باب المغاربة ليذبحوه هناك إلا أن الشرطة منعتهم.

الأربعاء 12-4: مستوطن متنكر بزي عربي يتسلل إلى ساحات المسجد الأقصى وذلك خلال صلاة الظهر حيث شوهد وهو يتوجه إلى مخفر شرطة الاحتلال الموجود في المسجد الأقصى المبارك.

الخميس 25-5: هيئة الأوقاف الإسلامية في القدس تغلق أبواب المسجد الأقصى المبارك ولا تسمح إلا للمسلمين بالدخول، وتضع حراس المسجد الأقصى في حالة طوارئ قصوى.

الثلاثاء13-6: إيهود أولمرت، رئيس وزراء دولة الاحتلال يؤكد خلال كلمةٍ ألقاها أمام البرلمان البريطاني أنّه لن يتنازل عمّا أسماه "جبل الهيكل" أي الجبل الذي يقوم عليه المسجد الأقصى بأيّ شكلٍ من أشكال التفاوض مع الفلسطينيين.

الأحد 18-6: الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية في الأراضي المحتلة عام 1948 يكشف النقاب عن قيام دولة الاحتلال بإجراء حفريات جديدة تحت المسجد الأقصى المبارك عمرها أسابيع فقط ويصفها بأنها الأخطر على مستقبل المسجد الأقصى، ويكشف الشيخ صلاح أيضاً عن مخططات وصفقات مشبوهة جديدة تشارك فيها أطراف أوروبية تستهدف اختلاس الأوقاف والمقدسات في القدس.

الأحد 18-6: بعد 18 عاماً من الحفريات الأثرية غرب حائط البراق، الاحتلال يدشن مركزاً جديداً لليهود الزائرين في حائط البراق تحت اسم "سلسلة الأجيال" ومدخل هذا المركز قريب من مدخل "نفق السور الغربي من القدس" ويعطي الزائرين انطباعاً عن علاقة الأجيال –اليهودية- بالقدس منذ زمن النبي إبراهيم عليه السلام وحتى يومنا هذا.

الجمعة 30-6: صحيفة "هآرتس" التي تصدر في دولة الاحتلال تكشف النقاب أن سلطة الآثار ستبدأ بحفريات وإزالة السواتر الترابية المؤدية إلى باب المغاربة أحد أبواب المسجد الأقصى.

الأربعاء 5-7: المحامي "شموئيل باركوبيتش" من سكان تل أبيب يصدر كتاباً أسماه "كم هذا المكان مهاب" يتحدث عن الهيكل المزعوم وأحقية اليهود فيه مؤكداً أن أجزاء من الحائط الغربي "البراق" مسجلة كملك للدولة العبرية في سجل الأراضي الإسرائيلي.

الثلاثاء 11-7: مواقع الكترونية في دولة الاحتلال تنشر تقارير تذكر فيها أن حفريات تجري في أنفاق ملاصقة للجدار الغربي للمسجد الأقصى وأنه تم الكشف عن مطهرة من عهد الهيكل الثاني وتذكر أن الكشف تمّ خلال أعمال صيانة وحفريات في المنطقة المحاذية للمسجد الأقصى.

الثلاثاء 11-7: مصادر صحافية في دولة الاحتلال تؤكد البدء بتنفيذ أكبر توسعة في ساحات حائط البراق وذلك بعد استجابة رئيس بلدية القدس أوري لوفوليانسكي لطلب المصليات اليهوديات في حائط البراق بتخصيص مساحة مساوية لهنّ لأداء الصلاة كما هي المساحة المخصصة للرجال، حيث توجه رئيس بلدية الاحتلال في القدس بهذا الطلب من مكتب رئيس حكومة الاحتلال على أن يتم ذلك بوساطة تغيير مسار طريق باب المغاربة وإلصاقها قدر الإمكان بمحاذاة باب المغاربة والعمل على التوسعة باتجاه الجنوب - الأمر الذي يعني هدم التلة الترابية والطريق المؤدي إلى باب المغاربة أحد أبواب المسجد الأقصى-.

الجمعة 3-8: المسلمون المرابطون في الأقصى يحبطون محاولة الـمتطرفين اليهود لاقتحام المسجد في ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل".

الإثنين 13-8: السلطات الإسرائيلية تطرح مناقصة لهدم طريق باب المغاربة الملاصق للجدار الغربي للمسجد الأقصى، والمفضي إلى باب المغاربة، الذي يعتبر جزءاً لا يتجزأ من المسجد.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
.*.نــــور.*.
.:. إدارية .:.
.:. إدارية .:.
avatar

تاريخ التسجيل : 16/08/2008
الجنس : انثى
عدد الرسائل : 765
  : شاعرة المنتدى

مُساهمةموضوع: رد: سجل لبعض الإعتداءات على المسجد الأقصى المبارك   الأربعاء سبتمبر 23, 2009 9:17 pm



إعتداءات خلال العام 2007 :-

4/1/2007م . قام المستوطنون باعتداء جديد على المسجد الأقصى المبارك و بالتحديد باب الغوانمة حيث قاموا بعملية طلاء عشوائي باللون الأزرق على الباب و الجدار الذي بجانبه، هذا و لم تلتقط كاميرات الشرطة _المنتشرة في كل مكان في البلدة القديمة_ تحرك للمستوطنين الذين قاموا بهذا العمل المشين . تجدر الإشارة إلى أن هذا الباب قد تعرض مراراً للاعتداء من قبل مستوطنين قبل هذه المرة .

18/1/2007م . الكشف عن كنيس يهودي داخل القدس القديمة يبعد خمسين مترا عن المسجد الأقصى.

25/1/2007م . الكشف عن حفريات إسرائيلية على عمق 10 أمتار من منطقة سلوان باتجاه الحرم القدسي وحائط البراق.

6/2/2007l . أقدمت قوات الكيان الصهيوني صباح اليوم الثلاثاء 6-2-2007م . بتجريف الطريق الى باب المغاربة وجزء من الجدار الغربي للمسجد الأقصى المبارك

3/4/2007م . قام العشرات من المستوطنين الصهاينة بمحاولة اقتحام المسجد الأقصى المبارك صبيحة هذا اليوم ، و في تمام الساعة الثامنة و عشر دقائق قاموا بالتجمع عند باب القطانين مرددين هتافات معادية للعرب و المسلمين و قد حاولوا الدخول إلى المسجد و تدنيسه إلا إن الحراس و قوات الشرطة حالت دون ذلك .

4/4/2007م . قامت مجموعة من المتطرفين اليهود برفع العلم الإسرائيلي خلسة و بشكل مفاجئ غير مسبوق ، و قامت المجموعة التي يقارب عددهم خمسون متطرفا ً بالتجوال بالمسجد الأقصى المبارك و تدنيس ساحاته المباركة وسط حراسة مشددة من قوات الاحتلال الصهيونية الشرطية و القوات الخاصة و أفراد المخابرات .

5/4/2007م . أحبطت محاولة لاقتحام المسجد الأقصى المبارك من قبل ما يسمى "أمناء جبل الهيكل"، وهم يحملون مجسمًا لـ"الهيكل الثالث" المزعوم.

9/4/2007م . سمحت الشرطة الصهيونية لنحو 100 من المتطرفين الصهاينة باقتحام ساحات المسجد الأقصى المبارك عبر باب المغاربة التي تسيطر على مفاتيحه.

16/4/2007م . إحباط محاولة متطرفين يهود إلصاق وتركيب بعض محتويات شعائرهم اليهودية " الوصايا العشر" على باب المغاربة.

22/5/2007م . متطرفون يهود يوزعون صور الهيكل داخل باحات المسجد الأقصى المبارك.

3/6/2007م . الشيخ رائد صلاح يكشف عن أن الاحتلال يقوم بحفر شبكة أنفاق أسفل المسجد الأقصى وحول البلدة القديمة.

24/7/2007م . قامت جماعات يهودية متطرفة باقتحام المسجد الأقصى المبارك، حيث أدت طقوساً وتمتمات داخل حرمه بحماية الشرطة الصهيونية، ومنعت حراس المسجد وسدنته والمصلين من الاقتراب من المجموعات المتطرفة.

21/9/2007م . أقدم الاحتلال الإسرائيلي على تهويد "مدفع رمضان" وتوكيل مواطن يهودي مهمة الإشعار بموعد الإفطار بحجة المحافظة على الأمن.
حيث قامت الشرطة الإسرائيلية بوضع حد لتقليد عمره مئة عام قام خلاله أبناء عائلة صندوقة المقدسية بضرب قذيفة المدفع مرتين باليوم، مع بدء الإمساك وعند حلول وقت الإفطار في رمضان.
وقالت شرطة القدس الاحتلالية، إنها أولت موضوع مدفع رمضان لمواطن يهودي متدرب على استخدام السلاح بدلا من الشيخ رجائي صندوقة الذي تولى مهمة تشغيله حتى الآن.


26/9/2007م . اعترفت المؤسسة الإسرائيلية اليوم على لسان المدعو "شموئيل ربينوبيتس" أنه تم مؤخرا افتتاح كنيس يهودي يقع في حدود الجدار الجنوبي للمسجد الأقصى ويبعد فقط 97 مترا عن قبة الصخرة المشرفة ، جاء ذلك في خبر أوردته صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية صباح يوم الأربعاء 26/9/2007 وجاء في الخبر انه تم في الأسبوع الماضي افتتاح كنيس يهودي جديد بعد أن أجريت للموقع أعمال ترميم واسعة بتمويل من يهود أوكرانيا ، وان هذا الكنيس يقع ضمن الجدار الجنوبي للمسجد الأقصى ويبعد 97 مترا فقط عن قبة الصخرة، والتي اسماها المدعو "ربينوبيتس" قدس الأقداس في إشارة إلى الهيكل المزعوم ، وأشار الخبر أن مدلولات افتتاح هذا الكنيس يشير إلى أن مسافة 431 مترا - وهي مسافة الجدار الجنوبي للمسجد الأقصى- أنها كلها جزء من الجدار الغربي للهيكل "المزعوم" يقع تحت السيطرة والسيادة الإسرائيلية الكاملة ويعطيها الحق أن تفعل بها ما تشاء ، وبحسب ما ورد في الخبر والرسوم المرفقة فإن هذا الكنيس اليهودي يقع بالضبط تحت باب السلسلة احد أبواب المسجد الأقصى المبارك.

15/11/2007م . في الساعة التاسعة والربع قام جدعون عزرا وزير البيئة الإسرائيلي تحت حراسة أمنية مشددة باقتحام المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة.

22/11/2007م . قام ضباط الصهاينة وعددهم حوالي ثلاثين ضابطاً ، باقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك، فور انتهاء صلاة الظهر في المسجد الأقصى المبارك وهم يحملون خرائط يتدارسونها فيما بينهم.
وأشارت المصادر إلى أن الخرائط، كما يبدو، تشير إلى تعليمات أمنية صهيونية حول كيفية التصرف واقتحام المسجد الأقصى عند حدوث مسيرات ومظاهرات داخل باحات الأقصى.


1/12/2007م . في تسجيل صوتي كشفت عنه مؤسسة الأقصى ووسائل إعلام إسرائيلية تروج له: جهات إسرائيلية تدعو إلى تكثيف الاقتحام اليومي للمسجد الأقصى وإقامة الصلوات اليهودية داخله وتنادي بوجوب تسريع بناء الهيكل المزعوم.

8/12/2007م . التقاط صور لمجموعة من قطعان المستوطنين يحملون خرائط للهيكل المزعوم في جولاتهم التدنيسية داخل المسجد الأقصى المبارك.

14/12/2007م . قامت مجموعة يهودية من ما يسمى بـ"معهد الهيكل" بنصب شمعدان ذهبي أطلقت عليه اسم "شمعدان الهيكل" قبالة باب المغاربة بالقرب من الجهة الغربية للمسجد الأقصى المبارك "في خطوة عملية أخرى في المساعي لبناء الهيكل الثالث"، كما قالوا، وأنهم تعمّدوا نصب هذا الشمعدان في موقع يحجب رؤية المسجد الأقصى وقبة الصخرة.
وأكدت مجموعة "معهد الهيكل" أنها على أهبة الاستعداد "لنقله إلى داخل الهيكل" الذي يسعون إلى بنائه على حساب المسجد الأقصى، وأضافت أنها قامت في الفترة الأخيرة "بتجهيز تاج خاص للكاهن الأكبر الموعود للهيكل الثالث المزعوم".


27/ 12/2007م . قامت جماعة يهودية متطرفة باقتحام باحات المسجد الأقصى وقيام مستوطنين يهود بالاعتداء على مسجد النبي داوود ومسجد لؤلؤ في القدس، حيث كشفت مؤسسة الأقصى عن قيام مجموعات من المستوطنين اليهود بخلع أجزاء من قبة مسجد النبي داوود ومحاولة هدم جزء منها بالإضافة إلى كتابة ألفاظ باللغة العبرية معادية للعرب وأخرى تمجد اليهود.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
.*.نــــور.*.
.:. إدارية .:.
.:. إدارية .:.
avatar

تاريخ التسجيل : 16/08/2008
الجنس : انثى
عدد الرسائل : 765
  : شاعرة المنتدى

مُساهمةموضوع: رد: سجل لبعض الإعتداءات على المسجد الأقصى المبارك   الأربعاء سبتمبر 23, 2009 9:21 pm



إعتداءات خلال العام 2008 :-

5/1/2008م . سلطات الاحتلال الإسرائيلي تقرر السماح للمتطرفين اليهود بالصلاة في ساحة المسجد الأقصى في القدس المحتلة. ومجلس حاخامات المستوطنين في الضفة الغربية يدعو إلى فعاليات احتجاجية بالتزامن مع زيارة الرئيس الأمريكي جورج بوش للمنطقة خشية ضياع أجزاء من مدينة القدس لصالح الدولة الفلسطينية.

15/1/2008م . وزير الأمن الداخلي الصهيوني آفى ديختر يقتحم المسجد الأقصى المبارك تحت حراسة أمنية مشددة.

18/ 1/2008م . المصادقة على إقامة أكبر كنيس يهودي في العالم على جزء مهم من المسجد الأقصى إسرائيل تقرر توسيع ساحة البراق واستغلال أماكن أثرية لاستخدام المصليات اليهوديات.

21/1/2008م . أقدمت مجموعة من المتطرفين الصهاينة ما يقارب عددها 30 صهيونيا ًًعلى اقتحام المسجد الأقصى تحت حماية من شرطة الاحتلال، و أثناء تواجدهم بداخل المسجد حاولوا تأدية طقوس دينية وصلوات توراتية داخل المسجد المبارك.

3/2/2008م . الاحتلال يقرر هدم المسجد العمري التاريخي في قرية أم طوبا جنوب القدس.

13/2/2008م . الكشف عن قيام المؤسسة الإسرائيلية بحفر نفق جديد ملاصق للجدار الغربي للمسجد الأقصى يمتد إلى مسافة 200متر ، يبدأ من أيسر ساحة البراق متجهاً إلى داخل البلدة القديمة ماراً تحت البيوت المقدسية، وأكدت مؤسسة الأقصى من خلال رصدها المتواصل والدقيق ان هذا النفق والحفريات الإسرائيلية تشكل خطرا كبيرا على المسجد الأقصى وتهدد عشرات بيوت أهل القدس في البلدة القديمة بالتهدم والانهيار .

15/2/2008م . انهيار جزء من الطريق الواقعة بين باب القطانين وباب السلسلة داخل المسجد الأقصى المبارك.

25/2/2008م . قامت مجموعة من السائحين اليهود باقتحام ساحات المسجد الأقصى المبارك وهم يحملون خرائط لهيكلهم المزعوم، وذلك تحت حراسة الشرطة الصهيونية.

4/3/2008م . منعت الشرطة الإسرائيلية تنفيذ أعمال تبليط في ساحات المسجد الأقصى تقوم بها دائرة الأوقاف ولجنة الإعمار في القدس .

6/3/2008م . الكشف عن نفق جديد أسفل المسجد الأقصى، حيث سيشكل "ممر طوارئ" لسلسلة الأنفاق المحفورة أسفل المسجد الأقصى. وذلك بناء على طلب تقدّمت به جمعية ما يسمى "أمناء جبل الهيكل"، حيث سيكون بطول خمسة وعشرين متراً غرب المسجد الأقصى.
واستناداً إلى ما هو مخطط، فإن النفق سيبدأ من تجمع ما يسمى "أنفاق الهيكل" المزعوم الحالي ويمتد إلى كنيس "أوهال يتسحاك" في ساحات المسجد الأقصى وأسواق المدينة القديمة.


10/3/2008م . الكشف عن حفريات إسرائيلية جديدة أسفل وفي المحيط الملاصق للمسجد الأقصى وتداعياتها الخطيرة على المسجد الأقصى.

12/3/2008م . الكشف النقاب عن مخطط يُعده حاخامون متشددون وخلية من المغتصبين الصهاينة المتزمتين بحجة الرد على عملية القدس الاستشهادية التي قام بها هيثم دهيم ضد إحدى المدارس الصهيونية، والتي أوقعت ثمانية قتلى صهاينة، وذلك عبر استهداف المسجد الأقصى.

13/3/2008م . اقتحم عشرات الصهاينة ساعات الصباح المسجد الأقصى، وذلك تزامناً مع بدء قمة منظمة المؤتمر الإسلامي في داكار.

22/4/ 2008م . الكشف عن مخطط لبناء متحفاً فاخراً يقام أمام حائط البراق (المبكى)، في المسجد الأقصى، و سيتضمن المتحف نموذجاً ضخماً للهيكل المزعوم.
وادعت صحيفة "يديعوت أحرونوت"أن المتحف، الذي يبنى باستثمار نحو 20 مليون دولار ويقع في ثلاثة طوابق، سيقام في ساحة ما يسمى "يشفات ايش هتوراة"، وهي أرض قريبة من باحات المسجد الأقصى المبارك.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
.*.نــــور.*.
.:. إدارية .:.
.:. إدارية .:.
avatar

تاريخ التسجيل : 16/08/2008
الجنس : انثى
عدد الرسائل : 765
  : شاعرة المنتدى

مُساهمةموضوع: رد: سجل لبعض الإعتداءات على المسجد الأقصى المبارك   الأربعاء سبتمبر 23, 2009 9:30 pm




إعتداءات خلال العام 2009 :-

10/2/2009م . علمت " مؤسسة الأقصى للوقف والتراث " أن الشرطة الإسرائيلية قامت صباح اليوم الثلاثاء 10/2/2009م بإعتقال والتحقيق مع عدد من المصلين في المسجد الأقصى على أثر احتجاجهم ومعارضتهم لقيام عدد من الجماعات اليهودية والمستوطنين إقتحام المسجد الأقصى المبارك وتنظيمهم لمسيرة ترافقها ترديد شعارات دينية يهودية بصوت عال ، هذا وقد تم إطلاق سراح أحد المحتجزين ، أما الآخر فتم توقيفه لمدة 24 ساعة مؤقتا ، وصرح المحامي خالد زبارقة ان تصرف الشرطة الإسرائيلية يأتي لفرض مزيد من مظاهر التهويد في المسجد الأقصى بقوات سلاحها ، وهو ما يرفضه كل مسلم ومصلي في المسجد الأقصى المبارك .

12/2/2009م . حذّرت " مؤسسة الأقصى للوقف والتراث " من نية قيام مجموعات يهودية عن طريق ما يسمى بـ " معهد الهيكل المقدس" - وهو أحد المنظمات اليهودية التي تسعى الى بناء الهيكل المزعوم على حساب المسجد الأقصى - بتثبيت كاميرا لمراقبة المسجد الأقصى من على سطح أحد البؤر الإستيطانية في البلدة القديمة بالقدس ، بحيث يتمّ مراقبة كل تحرك في المسجد الأقصى ، وتواجد الجماعات اليهودية ونشاطاتهم داخل الأقصى وخاصة إقامة الشعائر الدينية والتلمودية اليهودية الخاصة بـ " الهيكل " .

8/2/2009م . في بيان لها صباح الأحد الجهات الرسمية والشعبية على المستوى الفلسطيني والعربي والإسلامي الى الوقوف والتصدي الى ظاهرة خطيرة من مظاهر الإنتهاك الفظ لحرمة المسجد الأقصى المبارك ، حيث يتعمّد الإحتلال الإسرائيلي الى إدخال مئات السياح والسائحات الأجانب الى داخل المسجد الأقصى المبارك بلباس فاضح وخاصة النساء ، حيث تدخل مئات السائحات الأجنبيات الى المسجد الأقصى بلباس شبه عاري ، وتمنع الشرطة الإسرائيلية التي ترافق المجموعات السياحية اياً من حراس المسجد الأقصى او روّاده من المصلين المسلمين من الإقتراب الى السياح او الإعتراض على لباسهم أو تصرفاتهم .

6/4/2009م . مؤسسة الأقصى تكشف ان المؤسسة الإسرائيلية تقوم بسرقة أحجار المسجد الأقصى المبارك وتضعها في الكنيست الإسرائيلي.

8/4/2009م . السلطات الاسرائيلية سمحت اليوم لمجموعات من اليهود المتطرفين بالدخول الى باحات المسجد الاقصى ، ولكن المتطرفين ، الذين دخلوا بحماية قوة من الشرطة لم يمكثوا وقتا طويلا وخاصة بسبب وجود عدد كبير من المصلين في المكان .
و ان دخول مجموعات المتطرفين اليوم ياتي فيما يسمى "حملة شد الظهر"، التي تم التخطيط لتنظيمها في فترة عيد الفصح اليهودي من اجل اقامة شعائر تلمودية .
و قد وصل ايضا الى المسجد الاقصى النشيط اليميني المتطرف نوعم فدرمان ، مع ثلاثة من اولاده ، بالاضافة الى جدي ، اراد ان يضحي به بمناسبة عيد الفصح وقامت الشرطة بالتحقيق معه ومن ثم اخلت سراحه .


13/4/2009م . اعتداء يهودي على المصلّين في المسجد الأقصى.

14/4/2009م . اقتحم عشرات المستوطنين اليهود باحات المسجد الأقصى في مدينة القدس اليوم الاثنين وحاولوا أداء صلواتهم بمناسبة "عيد الفصح اليهودي" إلا أن حراس الأقصى تصدوا لهم ومنعوهم من ذلك.

16/4/2009م . إنتهت في تمام الساعة الخامسة بعد عصر اليوم الخميس 16-4-2009م أحداث يوم النفير العام الى المسجد الأقصى المبارك ، الذي دعت إليه الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني و" مؤسسة الأقصى للوقف والتراث " بإحباط مخطط الجماعات اليهودية بإقتحام جماعي للمسجد الأقصى المبارك وإقامة الشعائر التلمودية ، وشارك في يوم النفير هذا أكثر من عشرة آلاف مرابط من الرجال والنساء والأطفال ، في داخل المسجد الأقصى المبارك وبالتحديد عند باب المغاربة ، وهو الباب الذي كانت الجماعات اليهودية تنوي اقتحام المسجد الاقصى من خلاله ، وخارج المسجد الاقصى وتحديدا عند طلعة باب المغاربة ، وعلم انه قبيل إنتهاء يوم النفير اعتقلت الشرطة الإسرائيلية الشيخ يوسف باز – إمام مسجد اللد – وهو خارج من المسجد الأقصى المبارك ".

24/5/2009م . قام إثنين من مستخدمي البلدية العبرية في القدس ، إقتحما المسجد الأقصى بحماية الشرطة الإسرائيلية ، وشرعا على الفور بعمليات تصوير فيديو واسعة لمسطح المصلى المرواني من كافة الجهات والجوانب ، كما وألتقطا صوراً مشابهة لمنطقة حوش باب الرحمة ، داخل المسجد الأقصى المبارك .

31/5/2009م . قام ثلاثة من الخبراء التابعين لما يسمى بـ " سلطة الآثار الإسرائيلية " وبحماية شرطة الإحتلال الإسرائيلي ، بإقتحام المسجد الأقصى وهم يحملون كاميرات تصوير حديثة ، وشرعوا على الفور بعمليات تصوير للمسجد الأقصى ، وخاصة المسجد الأقصى القديم ، الواقع تحت المسجد الجامع القبلي المسقوف ، بالإضافة الى تصوير مسطح المصلى المرواني ، وساحات واسعة من المسجد الأقصى المبارك .

6/6/2009م . قيام المؤسسة الاسرائيلية الإحتلالية بواسطة اذرعها المتمثلة بسلطة الآثار الاسرائيلية وجمعية العاد الاستيطانية بانتهاك حرمة مقبرة اسلامية تاريخية تقع في مدخل بلدة سلوان – جنوبي المسجد الأقصى ، وتنفيذ اعمال حفريات ونبش لعشرات القبور الاسلامية في المنطقة.

11/6/2009م . في صباح اليوم الخميس 11/6/2009م ، وفي ساعات متأخرة من الليل قبيل صلاة فجر اليوم ، أفادنا شهود عيان داخل المسجد الأقصى المبارك ، أنّ قوات من الشرطة الإسرائيلية قامت بإغلاقات ليلية لأجزاء من المسجد الأقصى المبارك عن طريق تواجد عدد من أفراد الشرطة الإسرائيلية والضباط ، والذين منعوا عموم المصلين وكذلك حرّاس المسجد الأقصى من الدخول أو الإقتراب إليها ، بحجة أن المنطقة هذه منطقة أمنية مغلقة ، وأفادنا شهود العيان أن المناطق التي أغلقت هي منطقة المتحف الإسلامي ومنطقة مسجد النساء والساحة التي بينهما ،وهذه المناطق تقع في الجهة الغربية للمسجد الأقصى المبارك ، إضافة إلى إغلاق منطقة مسطح المصلى المرواني والباب الرئيسي للمصلى المرواني ، ومنطقة الأبواب العملاقة للمصلى المرواني ، حتى منطقة باب الرحمة والساحات المقابلة ، والمناطق المذكورة هي في الجهة الشرقية للمسجد الأقصى وعند إستفسارنا في " مؤسسة الأقصى للوقف والتراث " أكثر عن الموضوع ، تبيّن أن المناطق المذكورة أغلقت منذ ساعات ما بعد عصر يوم أمس الأربعاء 10/6/2009م ، وحتى الساعة السابعة صباحاً من اليوم الخميس 11/6/2009م .

29/7/2009م . أن قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية تحاصر منذ الساعة 20:30 وحتى الآن محيط المسجد الأقصى المبارك ، خاصة منطقة أبواب المسجد الأقصى من الجهة الغربية ، كما وتفرض شبه منه للتجول في منطقة باب القطانين – شارع الواد في البلدة القديمة بالقدس ، وذلك أنه في هذه الساعة يقوم عشرات اليهود من الجماعات اليهودية بتأدية شعائر دينية وتلمودية يهودية قبالة باب القاطنين – أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك –على بعد ثلاثة أمتار من المسجد الأقصى المبارك ، وقد نصبت القوات الإسرائيلية الإحتلالية المتاريس البولسية في محيط المسجد الأقصى وعلى جميع أوابه ، والطرق المؤدية إليه ، الى ذلك تجمع المئات من الجماعات اليهودية في ساحات البراق ليؤدوا شعائر دينية وتلمودية يدعون أنها بمناسبة " خراب الهيكل " المزعوم .

29/7/2009م . أن مجموعات يهودية إقتحمت المسجد الأقصى المبارك ، ولفتت " مؤسسة اللأقصى " أنه خلال أقل نصف ساعة أقتحم أكثر من 200 مقتحم من المجموعات اليهودية المسجد الأقصى المبارك ، وتوزعوا على أنحاء المسجد الأقصى من عدة جهات ، وهم يؤدون شعائر دينية وتلمودية يهودية ، وكان هذا الإقتحام ملفتاً للنظر بتوقيته وحجمه يأتي ذلك عشية ما يطلق عليه الإسرائيليون ذكرى خراب الهيكل المزعوم.
30/7/2009م . أن تواجد أهل الداخل الفلسطيني ، وأهل القدس وقيادات من الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني وقيادات وطنية وإسلامية في القدس والمسؤولين في الأوقاف الإسلامية في القدس في المسجد الأقصى ورباطهم أمام باب المغاربة من الداخل منذ ساعات الصباح ، أحبط حتى ( الساعة 12:00) إقتحام جماعي للمسجد الأقصى من قبل جماعات ومنظمات يهودية ، كانت قد أعلنت نيتها إقتحام المسجد الأقصى اليوم الخميس في ذكرى ما يطلقون عليه ويدعون بأنه " ذكرى خراب الهيكل ، وكان الإقتحام للأقصى من قبل عشرات اليهود محدوداً في ساعات الصباح الباكرة ، حيث كان تواجد المسلمين قليلاً نسبياً ، هذا وأكد المرابطون في المسجد الأقصى أنهم سيواصلون رباطهم الى حين تأكدهم إحباط أي محاولة لإقتحام جماعي للمسجد الأقصى المبارك ، وكان التواجد والرباط اليوم تلبية لدعوة مؤسسة الأقصى للوقف والتراث " ودعوة " الهيئة الإسلامية العليا في القدس " .

18/8/2009م . حيث قام عناصر من الشرطة الإسرائيلية بخلع أقفال باب الناظر – باب المجلس –أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك ، ووضع أقفال جديدة مكانها ، لكن دائرة الأوقاف في القدس ، سارعت الى التواجد في المكان وقامت على الفور ، بخلع وإزالة المفاتيح التي وضعتها عناصر الشرطة الإسرائيلية ، ووضعت أقفالا ومفاتيح جديدة ، وبذلك أحبطت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحاولة الإسرائيلية الإحتلالية للسيطرة على أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك ".

23/8/2009م . مجموعات دينية يهودية إقتحمت صباح اليوم في تمام الساعة الثامنة صباحاً المسجد ، من جهة باب المغاربة ، ومن ثم قامت بجولة في أنحاء المسجد ترافقت بـتأدية شعائر دينية وتلمودية يهودية.

3/11/2009م . مشاهد من عمليات التهويد والتغيير غير المسبوقة التي تجريها المؤسسة الإسرائيلية في البلدة القديمة بالقدس عبر مشاريع تحمل مسميات متعددة كالتطوير والترميم وهي في الحقيقة مشاريع تهويد وطمس للمعالم الإسلامية والعربية في القدس القديمة ، وذلك من خلال جولة ميدانية شاملة للبلدة القديمة ومحيطها ، وأكدت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث في تقريرها الصحفي أن المؤسسة الإسرائيلية تنفّذ في هذه الأيام أكبر عمليات تغيير وتزوير للوجه التاريخي والديني الإسلامي والعربي للبلدة القديمة بالقدس ، تشمل أسوار البلدة القديمة وأبوابها والمحيط الملاصق للبلدة القديمة والمسجد الأقصى المبارك ، وكذلك للأحياء المقدسية داخل الأسوار ، كما تسعى المؤسسة الإسرائيلية الى عمليات تغيير واسع للطابع الديني للقدس من خلال مشاريع سياحية وترفيهية تتناقض مع الطابع الديني الإسلامي في القدس ، وتنظيم حفلات الرقص الصاخب وتشجيع افتتاح الخمارات ليلاً ، والتركيز على منطقة حائط البراق على انها " حائط المبكى " المقدس في الديانة اليهودية ، وأشارت " مؤسسة الأقصى للوقف والتراث " أن المؤسسة الإسرائيلية قد ألقت مهام تنفيذ هذه المشاريع والتي ستسمر لعدة سنين على عدد من المنظمات والشركات الإسرائيلية أهما البلدية العبرية في القدس ، وما يسمى بـ " سلطة تطوير القدس " وما يسمى بـ " سلطة الآثار الإسرائيلية " ، في حين رصدت المؤسسة الإسرائيلية لتنفيذ هذه المشاريع التهويدية مبلغ 600 مليون شيقل ( 150 مليون دولار أمريكي) ".

إلى هنا أنهي الموضوع .. هذا ما استطعت جمعه .. عن الاعتداءات التي يتعرض لها أقصانا المحزون .. و لا يسعني سوى القول : حسبنا الله و نعم الوكيل
الله أكبر على الظالمين و المتغطرسين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أمير الاحزان
مشرف الصفحة السياسية
مشرف الصفحة السياسية
avatar

تاريخ التسجيل : 15/03/2009
الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 197
  :

مُساهمةموضوع: رد: سجل لبعض الإعتداءات على المسجد الأقصى المبارك   الأحد سبتمبر 27, 2009 11:08 pm

السلام عليكم
يعني أخيت لا كلام بعد ما نراه من صمت اسلامي و عربي و عالمي أمام الإعتداءات المتواصلة من بني صهيون على مسرى نبينا و حبيبنا محمد .. و كأن المسرى بات مسرى الفلسطينيين و ليس المسلمين ككل .. انما حسبنا الله و نعم الوكيل
بارك الله فيكي اختي على النقل الرائع و المجهود المميز .. و جزاك الله عنا كل خير ان شاء الله
و نضيف المواجهات الحالية بين الصهاينة و المسلمين في باحات القدس و ساحاتها .. و أما نداءات الأشراف من المجاهدين القساميين و الجهاديين و شيوخنا من هنية الى رائد .. و لكن صمت اسلامي و عربي عارم يدك القلوب .. حسبنا الله و نعم الوكيل
لن ننساك يا قدس فأنت مدينة المسلمين و رمز من رموز أمتنا الأبية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نعيمه الحاج
المشرف العام
المشرف العام
avatar

تاريخ التسجيل : 16/08/2008
الجنس : انثى
عدد الرسائل : 2211
  :

مُساهمةموضوع: رد: سجل لبعض الإعتداءات على المسجد الأقصى المبارك   الأحد أكتوبر 04, 2009 11:41 pm

كل تجاوز وراءه استنكار ثم تخاذل ثم تجاوز ثم استنكار ثم تخاذل ثم تجاوز وهكذا
حسبنا الله ونعم الوكيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سجل لبعض الإعتداءات على المسجد الأقصى المبارك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
:#..+منتدى الشباب العربي+..#: :: :#"..+القسم الفلسطيني+.."#: :: فلسطيننا-
انتقل الى: